07729511 - 07729512 (961+)
صيدا – لبنان – القياعة – شارع جمعية المواساة

معهد صيدا التقني كرّم النائب علي عسيران لمناسبة الاستقلال
29 Nov 2016



كرم معهد صيدا التقني التابع لجمعية المواساة في صيدا النائب علي عسيران في احتفال أقيم في باحة المعهد لمناسبة عيد الاستقلال، حضره إلى جانب عسيران رئيسة الجمعية عرب كلش ومديرة الجمعية مي حاسبيني وأعضاءالهيئتين التعليمية والادارية في المعهد.
واعتبر عسيران في كلمة بالمناسبة، أن "ذكرى الاستقلال تمر بنا هذا العام ولبنان يحمل أملاً كبيراً بأن تكون بشرى خير ومستقبل أفضل، وقد هلت بشائر هذا الخير بانتخاب رئيس جديد للجمهورية". وقال: "ها هي الجهود تتظافر لتشكيل حكومة وطنية جامعة تقود الوطن في هذه الظروف المعقدة في المنطقة". 
أضاف: "إن استقلالنا لم يكن منّة من أحد، بل كان نتيجة نضال كبير وطويل خاضه الرئيس عادل عسيران ورفاقه دون هوادة متحملين ظلمة السجن وقسوة السّجان من أجل أن يكون هذا الوطن حراً سيداً مستقلاً. وهكذا كان حتى نال الوطن استقلاله بحق وباتت راية الوطن ترفرف عالية وما زالت بفضل آباء استقلالنا. غير أن الاستقلال ليس شعاراً بل هو نضال مستمر، جيل دوره في العمل والجد من أجل صيانة الاستقلال. فالسياسي له دوره باحترام الدستور والجندي له دوره في حماية الوطن. أما أنتم يا أبنائي الطلاب فدوركم رعاية مستقبل الوطن واستقلاله".
وختم: "الاستقلال وحدة شعور ووحدة هدف وإجماع وطني على فرادة هذا الوطن وأبنائه، وعلينا الإيمان بأن الأوطان المستقلة لا تستمر كذلك إلا بوعي أبنائها وتظافر جهودهم، فلنعمل مجتمعين من أجل ذلك اليوم كما في الأمس وغداً وكل غد".
بدورها، نوهت حاسبيني "بدور رجل الاستقلال الرئيس الراحل عادل عسيران وبنجله النائب عسيران مكملاً المسيرة في الحفاظ على هذا الاستقلال، لافتة إلى أن "محطة 22 تشرين الثاني هي محطة وطنية جامعة نجدد فيها الأمل بهذا الوطن".
بعد ذلك، قدمت كلش درعاً تكريمياً لعسيران تقديراً لدوره الوطني. كما وقدمت طالبات المعهد شهادة تقدير عربون محبة وشكر لمديرة المعهد. 
وتخلل الحفل كلمات لطالبات المعهد عن مسيرة رجالات الاستقلال ولوحات فلكلورية راقصة وأغاني من وحي المناسبة.
وفي الختام، شارك عسيران وكلش ومديرة المعهد الطالبات بالتوقيع على علم لبناني احتفاءً بالمناسبة.































































































صفحة الأخبار