07729511 - 07729512 (961+)
صيدا – لبنان – القياعة – شارع جمعية المواساة

جمعية المواساة استضافت نادي Harley Davidson دعماً لحملة مكافحة سرطان الثدي
10 Nov 2016



استضافت جمعية المواساة في صيدا نادي Harley Davidson للدراجات الناريّة وذلك دعماً لحملة مكافحة سرطان الثدي التي يقوم بها مركز د. نزيه البزري للرعاية الصحية الأوليّة التابع للجمعية. حضر النشاط رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، رئيسة جمعية المواساة عرب كلش، أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية ومديرة الجمعية، وأعضاء نادي Harley Davidson القادمين من مختلف المناطق اللبنانية. افتتح النشاط بالنشيد الوطني اللبناني، ثم بكلمة ترحيب من رئيسة الجمعية السيدة كلش التي رحّبت بالفريق شاكرة له حضوره ودعمه لحملة مكافحة سرطان الثدي التي تقوم بها الجمعية. وتحدث رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي حيث قال أن مرض السرطان يمكن التغلب عليه من خلال الكشف المبكر للمرض، وهذا يتم من خلال حملات التوعية التي تستهدف النساء للحماية من هذا المرض، لأن اسم مرض السرطان بحد ذاته مرعب ولكن إرادة الانتصار دائما هي التي تغلب. وختم السعودي مرحباً بأعضاء النادي ومؤكداً أن بلدية صيدا ستكون دائماً داعمة لمثل هذه الأنشطة الخيرية والتي هدفها إنساني. وقالت مديرة جمعية المواساة السيدة مي حاسبيني ان زيارة نادي الـ Harley Davidson لجمعية المواساة هي ضمن حملة مكافحة سرطان الثدي التي تُنظّم في شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل سنة، والجمعية ناشطة في هذه الحملة منذ عشر سنوات حيث يتلون مبنى الجمعية باللون الزهري الذي يرمز إلى شعار الحملة، ونقوم بخدمة المجتمع المحلي بشرائحة كافة للتوعية من هذا المرض وكيفية علاجه، والمميز هذه السنة أن نساء نادي Harley Davidson سيشاركوننا اليوم في هذه الحملة التي هدفها الوقاية والعلاج من مرض سرطان الثدي، ونحن موجودون لخدمة أي فرد من المجتمع من خلال أقسام الجمعية المختلفة، وعلى استعداد ان نساهم بالتعاون مع اي جهة من أجل خدمة المجتمع. بدورها السيدة رانيا حشاش تحدثت باسم النادي وقالت: جئنا اليوم كعادتنا ندعم الجمعيات الخيرية الفعّالة بمناطقها، لذلك قررنا التعاون مع جمعية المواساة في صيدا لأنها من أهم الجمعيات الخيرية الناشطة، كي نساهم بمساعدة كل امرأة لتقوم بخطوة التصوير الماموغرافي قبل فوات الأوان، وأشكر جمعية المواساة لاستضافتهم الفريق، لأننا نحن مالكي دراجات Harley Davidson لا نقوم بجولات على الأراضي اللبنانية كافة من اجل التنزه فقط بل من أجل مساعدة الجمعيات الخيرية التي تقوم بتقديم المساعدات الاجتماعية والانسانية. وتخلل النشاط تقديم وجبة فطور لأعضاء النادي في باحة معهد جمعية المواساة التي تزينت باللون الزهري من بالونات وأشرطة الزينة التي ساهم بها مركز Yuppi سارة بتكجي.









































































صفحة الأخبار